منتدى طلبة الأغواط
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المنهج التاريخي

اذهب الى الأسفل

جديد المنهج التاريخي

مُساهمة من طرف perlou03 في الإثنين نوفمبر 21, 2011 9:12 am

المبحث الاول :تعريف المنهج التاريخي واهميته

المطلب الاول:
تعريف ا لمنهج التاريخي:
يقصد بالمنهج التاريخي، هو”عبارة عن إعادة للماضي بواسطة جمع الأدلة وتقويمها، ومن ثم تمحيصها وأخيراً تأليفها؛ ليتم عرض الحقائق أولاً عرضاً صحيحاً في مدلولاتها وفي تأليفها، وحتى يتم التوصل حينئذٍ إلى استنتاج مجموعة من النتائج ذات البراهين العلمية الواضحة” (العساف، 1989م، ص282<

وهو أيضاً “ذلك البحث الذي يصف ويسجل ما مضى من وقائع وأحداث الماضي ويدرسها ويفسرها ويحللها على أسس علمية منهجية ودقيقة؛ بقصد التوصل إلى حقائق وتعميمات تساعدنا في فهم الحاضر على ضوء الماضي والتنبؤ بالمستقبل” (عسكر، وآخرون، 1992م، ص105).

كما يعرف، بأنه ذلك المنهج المعني بوصف الأحداث التي وقعت في الماضي وصفاً كيفياً، يتناول رصد عناصرها وتحليلها ومناقشتها وتفسيرها، والاستناد على ذلك الوصف في استيعاب الواقع الحالي، وتوقع اتجاهاتها المستقبلية القريبة والبعيدة.

يقوم هذا المنهج على تتبع ظاهرة تاريخية من خلال أحداث أثبتها المؤرخون أو ذكرها أفراد على أن يُخضع الباحث ما حصل عليه من بيانات وأدلة تاريخية للتحليل النقدي للتعرف على أصالتها وصدقها. وهي ليست فقط من أجل فهم الماضي بل وللتخطيط المستقبلي أيضاً. وفي البحوث التاريخية عن الأحداث والشخصيات يجب أن يلتزم الكاتب بعرض المادة التاريخية عرضاً أميناً وموضوعياً مبتعداً عن الأسلوب الأدبي من حيث المبالغة والتهويل والربط الموضوعي بين الأحداث.

المطلب الثاني:

ـ أهمية المنهج التاريخي:

على ضوء التعاريف السابقة للمنهج التاريخي، يمكن إبراز أهمية هذا المنهج: (كوهين، مانيون، 1990م
أ ــ يمكّن استخدام المنهج التاريخي في حل مشكلات معاصرة على ضوء خبرات الماضي.

ب ــ يساعد على إلقاء الضوء على اتجاهات حاضرة ومستقبلية .

جـ ــ يؤكد الأهمية النسبية للتفاعلات المختلفة التي توجد في الأزمنة الماضية وتأثيرها.


د ــ يتيح الفرصة لإعادة تقييم البيانات بالنسبة لفروض معينة أو نظريات أو تعميمات ظهرت في الزمن الحاضر دون الماضي.


المبحث الثاني: ـ مزايا وعيوب المنهج التاريخي:


المطلب الاول:
أ ـ مزايا المنهج التاريخي:

من مزايا المنهج التاريخي: (عدس، وآخرون، 2003م


- يعتمد المنهج التاريخي الأسلوب العلمي في البحث. فالباحث يتبع خطوات الأسلوب العلمي مرتبة، وهي: الشعور بالمشكلة، وتحديدها، وصياغة الفروض المناسبة، ومراجعة الكتابات السابقة، وتحليل النتائج وتفسيرها وتعميمها.

- اعتماد الباحث على المصادر الأولية والثانوية لجمع البيانات ذات الصلة بمشكلة البحث لا يمثل نقطة ضعف في البحث إذا ما تم القيام بالنقد الداخلي والنقد الخارجي لهذه المصادر.













المطلب الثاني:


ب ـ عيوب المنهج التاريخي:

من عيوب المنهج التاريخي: (فان دالين، 1994م)

- أن المعرفة التاريخية ليست كاملة، بل تقدم صورة جزئية للماضي؛ نظراً لطبيعة هذه المعرفة المتعلقة بالماضي، ولطبيعة المصادر التاريخية وتعرضها للعوامل التي تقلل من درجة الثقة بها، من مثل: التلف والتزوير والتحيز .


- صعوبة تطبيق الأسلوب العلمي في البحث في الظاهرة التاريخية محل الدراسة؛ نظراً لأن دراستها بواسطة المنهج التاريخي يتطلب أسلوباً مختلفاً وتفسيراً مختلفاً.

- صعوبة تكوين الفروض والتحقق من صحتها؛ وذلك لأن البيانات التاريخية معقدة، إذ يصعب تحديد علاقة السبب بالنتيجة على غرار ما يحدث في العلوم الطبيعية.

- صعوبة إخضاع البيانات التاريخية للتجريب، الأمر الذي يجعل الباحث يكتفي بإجراء النقد بنوعية الداخلي والخارجي.

- صعوبة التعميم والتنبؤ؛ وذلك لارتباط الظواهر التاريخية بظروف زمنية ومكانية محددة يصعب تكرارها مرة أخرى من جهة، كما يصعب على المؤرخين توقع المستقبل.

ــ أمثلة للبحوث التاريخية:

- التربية الأخلاقية، وتطبيقاتها في العهد النبوي الشريف.

- الفكر التربوي لأبي حامد الغزالي.









- الآراء التربوية لأعلام التربية الإسلامية القدامى بشأن الإهتمام بالمتعلم.

- دراسة تاريخية للتعليم العالي للبنات في المملكة العربية السعودية.

- دراسة تاريخية لإعداد معلم التعليم الابتدائي في المملكة العربية السعودية.


المبحث الثالث:المنهج التاريخي تطبيق جمع ونقد

المطلب الاول:

خطوات تطبيق المنهج التاريخي:


يتبع الباحث الذي يريد دراسة ظاهرة حدثت في الماضي بواسطة المنهج التاريخي الخطوات التالية: (ملحم، 2000م.

أ ــ توضيح ماهية مشكلة البحث:

يتطلب توضيح ماهية مشكلة البحث تناول خطوات الأسلوب العلمي في البحث، وهي: التمهيد للموضوع، وتحديده، وصياغة أسئلة له، وفرض الفروض، وأهداف البحث، وأهمية البحث، والإطار النظري للبحث، وحدوده، وجوانب القصور فيه، ومصطلحات البحث.

ويشترط في مشكلة البحث توافر شروط، من مثل: أهميتها، ومناسبة المنهج التاريخي لها، وتوافر الإمكانات اللازمة. وأهمية النتائج التي سيتوصل إليها الباحث.






ب ــ جمع البيانات اللازمة:

وهذه الخطوة تتطلب مراجعة المصادر الأولية والثانوية، واختيار البيانات التي ترتبط بمشكلة بحثه. ومما تجدر الإشارة إليه هنا، أن على الباحث التمييز بين نوعي المصادر. إذ تتمثل المصادر الأولية في السجلات والوثائق، والآثار. وتتمثل المصادر الثانوية في الصحف والمجلات، وشهود العيان، والمذكرات والسير الذاتية، والدراسات السابقة، والكتابات الأدبية، والأعمال الفنية، والقصص، والقصائد، والأمثال، والأعمال والألعاب والرقصات المتوارثة، والتسجيلات الإذاعية، والتلفزيونية، وأشرطة التسجيل، وأشرطة الفيديو، والنشرات، والكتب، والدوريات، والرسومات التوضيحية، والخرائط.
المطلب الثاني:

خطوات نقد المنهج التاريخي:
وتتطلب هذه الخطوة فحص الباحث للبيانات التي جمعها

بواسطة نقدها، والتأكد من مدى فائدتها لبحثه. ويوجد نوعان للنقد، الأول، ويسمى بالنقد الخارجي، والثاني، ويسمى بالنقد الداخلي. ولكل منهما توصيف خاص به على النحو التالي:


-ا) النقد الخارجي: ويتمثل في إجابة الباحث عن الأسئلة التالية:

• هل كتبت الوثيقة بعد الحادث مباشرة أم بعد مرور فترة زمنية؟

• هل هناك ما يشير إلى عدم موضوعية كاتب الوثيقة ؟

• هل كان الكاتب في صحة جيدة في أثناء كتابة الوثيقة؟

• هل كانت الظروف التي تمت فيها كتابة الوثيقة تسمح بحرية الكتابة؟

• هل هناك تناقض في محتويات الوثيقة؟

• هل تتفق الوثيقة في معلوماتها مع وثائق أخرى صادقة؟










- ب)النقد الداخلي: ويتمثل في إجابة الباحث عن الأسئلة التالية:

• هل تمت كتابة الوثيقة بخط صاحبها أم بخط شخص آخر؟

• هل تتحدث الوثيقة بلغة العصر الذي كتب فيه؟ أم تتحدث بمفاهيم ولغة مختلفة؟

• هل كتبت الوثيقة على مواد مرتبطة بالعصر أم على ورق حديث؟

• هل هناك تغيير أم شطب أم إضافات في الوثيقة ؟

• هل تتحدث الوثيقة عن أشياء لم تكن معروفة في ذلك العصر؟

• هل يعتبر المؤلف مؤهلاً للكتابة في موضوع الوثيقة؟

د ـ تسجيل نتائج البحث وتفسيرها:

وهذه الخطوة تتطلب من الباحث أن يعرض النتائج التي توصل إليها البحث تبعاً لأهداف أو أسئلة البحث مع مناقشتها وتفسيرها. وغالباً ما يتبع الباحث عند كتابة نتائج بحثه ترتيب زمني. أو جغرافي أو موضوعي يتناسب ومشكلة البحث محل الدراسة



ـ ملخص البحث:

وهذه هي الخطوة الأخيرة من خطوات المنهج التاريخي، وتتطلب أن يعرض الباحث ملخصاً لما تم عرضه في الجزء النظري والميداني في البحث، كما يقدم توصيات البحث التي توصل إليها، ومقترحات لبحوث مستقبلية.





avatar
perlou03
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 7
نقاط : 25579
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/11/2011
العمر : 33
الموقع : hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد رد: المنهج التاريخي

مُساهمة من طرف perlou03 في الإثنين نوفمبر 21, 2011 9:13 am

شكرااااااااااااااااااااا
avatar
perlou03
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 7
نقاط : 25579
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/11/2011
العمر : 33
الموقع : hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhh

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى